رئيس التحرير
الشيخ فهد داود سلمان الصباح

logo
رئيس التحرير
الشيخ فهد داود سلمان الصباح

آخر الأخبار

«بيتك» يدشن النسخة السابعة من برنامج «فرصة» للمواطنين المتفوقين وأوائل الخريجين بأقسام التكنولوجيا

تم النشر بتاريخ : الثلاثاء 14 سبتمبر 2021

عدد المشاهدات : 46

Image

افتتح بيت التمويل الكويتي "بيتك"، النسخة السابعة من برنامج "فرصة" الذي صممه البنك ليضم أبرز الكويتيين المتفوقين وأوائل الخريجين في أقسام التكنولوجيا بالجامعات المحلية والدولية.

ويستمر البرنامج حتى شهر يناير 2022، ويتضمن برامج تدريبية مكثفة وشاملة على أحدث ما وصلت إليه تكنولوجيا المعلومات وتطبيقاتها في المجال المصرفي. ويساهم في تطوير قدرات المتدربين الذاتية لتوظيفها في خدمة "بيتك" وعملائه.

وأكد رئيس الموارد البشرية للمجموعة في "بيتك" زياد العمر، أهمية صنع فارق في العمل، لافتا الى أن "بيتك" حريص على دعم كافة مبادرات الموظفين الابتكارية.

وأضاف أن البيئة التنافسية في الصناعة المصرفية تحتّم على الموظفين خلق ميزات تنافسية تجعل من "بيتك" الوجهة الأولى للعملاء، وتعزز صدارته في الخدمات المالية المبتكرة والمتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية، مؤكداً أن "بيتك" يواصل جهوده في توفير كافة الأدوات اللازمة لترجمة الأفكار الإبداعية لموظفيه الى واقع عبر تصميم خدمات ومنتجات من شأنها أن تضيف قيمة لتجربة العميل عبر تسهيل الإجراءات وتوفير الخدمات الرقمية التي تتسم بالسرعة والسهولة والأمان وأعلى مستويات الجودة.

وأشار العمر الى أن "بيتك" يحرص أن يكون برنامج "فرصة" متنوعا وغزيرا بمحاضراته الأكاديمية، وورش العمل، والمشاريع التقنية العملية التي يتم تنفيذها، الى جانب تعريف المتدربين على أساليب التحول الرقمي للمؤسسات العالمية.

من جانبه، شدد المدير التنفيذي لتكنولوجيا المعلومات في "بيتك"، جمال المنيّخ، على أهمية رقمنة العمليات المصرفية لما لذلك من أهمية في تسهيل الخدمات وتسريعها وإتاحتها للعملاء على مدار الساعة ومن أي مكان، الى جانب دور الرقمنة في خفض المصاريف التشغيلية، وكذلك في تقليل الأخطاء الناتجة عن العمليات غير المؤتمتة (اليدوية).

وأضاف المنيّخ في كلمة وجهها لمتدربي برنامج "فرصة" خلال الافتتاح: "بيتك" حرص على استقطابكم للالتحاق ببرنامج "فرصة" لأنكم نخبة الخريجين في جامعاتكم، ويطمح "بيتك" ليلمس إسهاماتكم، لاسيما وأن البنك قد قطع أشواطاً في مرحلة التحول الرقمي بروافده التي تشمل الذكاء الاصطناعي والبلوكتشين والأمن السيبراني والبيانات السحابية، والتعاون مع شركات الـ Fintech وغير ذلك، مبينا أن هذه المرحلة تتطلب كفاءات ونخب قادرة على التفكير بعقلية الابتكار لمواصلة التطوير والانتقال لمستويات جديدة في التميز في طرح الخدمات وتسهيل إجراءات العمل التي تنعكس بنهاية المطاف على تجربة العميل وتعزز مستويات الرضا لديه.

شارك الخبر:

أخبار متعلقة