رئيس التحرير
الشيخ فهد داود سلمان الصباح

logo
رئيس التحرير
الشيخ فهد داود سلمان الصباح

آخر الأخبار

الأثرياء يلوثون البيئة أكثر من الفقراء

تم النشر بتاريخ : الخميس 21 أكتوبر 2021

عدد المشاهدات : 60

Image


لندن- ةكالات: خلصت دراسة جديدة الى أن الأثرياء يتسببون بالتلوث أكثر من الفقراء في العالم، وبالتالي يجب أن يخضعوا لتدابير ضريبية محددة، وأن الأشخاص الأغنى يمثلون 10في المئة من المسؤولين عن نصف الانبعاثات في العالم.
ووفقا لدراسة أجراها "وورلد إنيكواليتي لاب"، فإن نسبة الواحد في المئة الأكثر ثراء ساهموا في انبعاث ما معدله 110 أطنان من ثاني أكسيد الكربون في عام 2019 عن كل واحد، وبشكل تراكمي، يمثل ذلك 17في المئة من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون العالمية في العام نفسه، وان كل هذه الانبعاثات تأتي من سلوك الاستهلاك والاستثمار لهذه الفئة من السكان.
أما نصف الفئة الأفقر من سكان العالم فقد ساهمت في إصدار 1,6 طن فقط من الكربون عن كل فرد، أو 12في المئة من الانبعاثات العالمية.
بالإضافة إلى الأشخاص الأكثر ثراء، فإن البلدان المتقدمة لديها بصمة كربونية أعلى بكثير بعد الأخذ في الاعتبار المنتجات المصنعة في الخارج والمستوردة على أراضيها.
بالنسبة لأوروبا، التي وجهت الدراسة أصابع الاتهام إليها تحديدا فإن إدراج انبعاثات الكربون من هذه المنتجات يضخم الفاتورة النهائية بنحو 25 في المئة.
ويوصي التقرير بمراعاة الانبعاثات الفردية بشكل أكبر في السياسات العامة، من أجل تحديد السلوك الملوث بشكل أفضل، "من خلال الأدوات التي تستهدف الاستثمار في الأنشطة الملوثة والوقود الأحفوري مع فرض ضرائب تصاعدية على حيازة حقوق الملكية المرتبطة بالأنشطة غير الخضراء".

 

شارك الخبر: