رئيس التحرير
الشيخ فهد داود سلمان الصباح

logo
رئيس التحرير
الشيخ فهد داود سلمان الصباح

آخر الأخبار

70.5 دولاراً متوسط سعر الخام الكويتي خلال العام الماضي.. مقارنة بـ 41.49 دولاراً في 2020

تم النشر بتاريخ : الأربعاء 19 يناير 2022

عدد المشاهدات : 147

Image

كشف تقرير صادر عن منظمة الدول المصدرة للنفط «أوپيك»، أن متوسط سعر برميل النفط الكويتي خلال العام 2021 ارتفع بنسبة 70% ليبلغ 70.50 دولارا للبرميل مقارنة بسعر 41.49 دولارا في 2020، وذلك بارتفاع بلغت قيمته 29 دولارا عن متوسط سعر البرميل في 2020.

ووفقا لحسابات «أوپيك» المستندة إلى مصادر ثانوية، فقد تراجع متوسط حجم إنتاج النفط اليومي خلال 2021 إلى 2.415 مليون برميل يوميا في 2021، مقارنة مع 2.43 مليون برميل سجلتها كمتوسط حجم الإنتاج اليومي في 2020، إلا أن الحسابات أظهرت أن حجم الإنتاج اليومي في الكويت شهد زيادات شهرية خلال الربع الأخير من 2021، حيث بلع 2.502 مليون برميل يوميا في أكتوبر، ثم ارتفع الإنتاج بنحو 29 ألف برميل يوميا في نوفمبر ليصل إلى 2.531 مليون برميل يوميا، ليزيد مؤخرا بنحو 21 ألف برميل يوميا في ديسمبر ليسجل 2.552 مليون برميل يوميا.

وعلى مستوى دول «أوپيك» فإن إجمالي إنتاج دول المنظمة ارتفع خلال 2021 إلى 27.882 مليون برميل يوميا، وانفردت المملكة العربية السعودية بأكبر إنتاج داخل المنظمة خلال العام الماضي، حيث بلغ متوسط إنتاجها السنوي نحو 9 ملايين برميل يوميا.

وفي سياق متصل، قالت وكالة «رويترز» ان «أوپيك» التزمت بتوقعاتها بشأن زيادة الطلب العالمي على النفط بشكل قوي في 2022 على الرغم من سلالة أوميكرون المتحورة من فيروس كورونا والزيادات المتوقعة في أسعار الفائدة متوقعة بقاء سوق النفط مدعومة بشكل جيد خلال العام.

وقالت «أوپيك» في تقريرها الشهري إنها تتوقع ارتفاع الطلب العالمي على النفط 4.15 ملايين برميل يوميا هذا العام دون تغيير عن توقعات الشهر الماضي، لافتة إلى أنه‭ ‬من غير المتوقع أن تعرقل الإجراءات النقدية الزخم الأساسي للنمو الاقتصادي العالمي لكنها تعمل بدلا من ذلك على إعادة تقويم الاقتصادات التي تشهد نموا تضخميا.

وأضافت انه من المتوقع أن تظل سوق النفط مدعومة جيدا طوال عام 2022، ومن المتوقع أن يتجاوز الاستهلاك العالمي 100 مليون برميل يوميا في الربع الثالث بما يتماشى مع توقعات الشهر الماضي، وعلى أساس سنوي كانت آخر مرة استهلك فيها العالم أكثر من 100 مليون برميل يوميا من النفط في عام 2019.

وقالت أوپيك: «على الرغم من أن سلالة أوميكرون الجديدة قد يكون لها تأثير في النصف الأول من عام 2022، والذي يعتمد على أي تدابير إغلاق أخرى وتزايد معدلات دخول المستشفيات والتي تؤثر على القوى العاملة، فإن توقعات النمو الاقتصادي لا تزال قوية».

وبدأت مجموعة أوپيك+ في التراجع تدريجيا عن تخفيضات الإنتاج القياسية التي تم تطبيقها العام الماضي.

واتفقت المجموعة في اجتماعها الأخير على زيادة الإنتاج الشهري 400 ألف برميل يوميا في فبراير على الرغم من القلق من السلالة الجديدة.

وأظهر التقرير أن إنتاج أوپيك في ديسمبر ارتفع 170 ألف برميل يوميا ليصبح 27.88 مليون برميل يوميا وهو ارتفاع أقل مما يسمح لأوپيك به بموجب الاتفاق.

شارك الخبر:

أخبار متعلقة