رئيس التحرير
الشيخ فهد داود سلمان الصباح

logo
رئيس التحرير
الشيخ فهد داود سلمان الصباح

آخر الأخبار

عيد الكويت الوطني.. 59 عامًا من الاستقلال والشموخ

تم النشر بتاريخ : الأربعاء 12 فبراير 2020

عدد المشاهدات : 557

Image

تحتفل دولة الكويت في شهر فبراير من كل عام بعيدها الوطني، تيمنًا بالحدث الأعظم في تاريخ الدولة، والذي نال فيه الكويت والشعب الكويتي استقلاله التام عن المملكة المتحدة في 19 يونيو 1961، وذلك في عهد الشيخ عبد الله السالم الصباح.
إلا أن لتاريخ الاحتفال بعيد الاستقلال الوطني لدولة الكويت في الخامس والعشرين من شهر فبراير لكل عام، قصة أخرى سوف نرويها في فقرات قادمة داخل سطور هذا التقرير.
ومع اقتراب موعد الاحتفال بعيد الكويت الوطني، إذ أصبحنا على بعد أيام معدودة من اليوم الرسمي لهذا العيد وهو الخامس والعشرون من فبراير، نرصد لكم خلال هذا التقرير تاريخ هذا اليوم العظيم في حياة الكويت ومظاهر احتفال الشعب الكويتي بهذا العيد من كل عام.
موعد الاحتفال بعيد الكويت الوطني
يحتفل باليوم الوطني الكويتي دائمًا في 25 فبراير، وهو اليوم الذي يصادف فيه هذا العيد يوم وصول الشيخ عبد الله السالم الصباح إلى العرش عام 1950. 
وعلى الرغم من أن دولة الكويت كانت قد حازت على استقلالها في 19 يونيو 1961 في عهد الشيخ عبد الله السالم الصباح، وكان هذا اليوم هو أول احتفال رسمي كويتي بعيد الاستقلال، وظل الكويتيون يقيمون عيد الاستقلال الكويتي في 19 يونيو من كل عام ما بين عامي 1962-1964.
وفي الثامن عشر من مايو 1964 صدر مرسوم أميري جرى بموجبه دمج عيد الاستقلال بعيد جلوس الأمير عبد الله السالم الصباح الموافق يوم 25 فبراير من كل عام بداية من عام 1965، ليصبح بذلك هذا اليوم هو اليوم الرسمي للاحتفال بعيد الكويت الوطني؛ احتفالًا بالاستقلال عن المملكة المتحدة.
تاريخ يوم الكويت الوطني 
تأسست الكويت أول مرة كقرية صيد صغيرة خلال القرن السابع عشر وفي نهاية القرن الثامن عشر، مكّنها موقع الكويت الاستراتيجي من الازدهار لتصبح مركزًا تجاريًا رئيسيًا ومركزًا لبناء القوارب في المنطقة. 
في عام 1756، أصبحت عائلة الصباح حكام الكويت، وبدأت الأسرة الحاكمة التي استمرت حتى يومنا هذا؛ إلا أنه في عام 1899، بدلاً من مواجهة حكم مباشر من الإمبراطورية العثمانية، وافق الشيخ مبارك "الكبير" على أن الكويت ستصبح محمية بريطانية، مع توفير بريطانيا للحماية البحرية في مقابل سماح الكويت لبريطانيا بالسيطرة على شؤونها الخارجية. 
وفي 19 يونيو 1961، أصبحت الكويت مستقلة مع نهاية الحماية البريطانية وأصبح الشيخ عبد الله السالم الصباح أميرًا. 
وعادة ما تحتفل معظم الدول بيومها الوطني في نفس التاريخ الذي حصلت فيه على الاستقلال؛ إلا أن في الكويت كان هذا يعني أن العيد الوطني سيكون في 19 يونيو، وهو موعد الاستقلال في عام 1961. في الواقع، كانت أول عطلة لليوم الوطني قد تمت في هذا التاريخ في عام 1962 ومع ذلك، كان هناك شعور بأنه يجب تحريك الإجازة بسبب الحرارة الشديدة في يونيو، ومن عام 1963، تم نقل اليوم الوطني إلى 25 فبراير، احتفالاً بالشيخ الذي كان في السلطة وقت الاستقلال، إذ تولى الشيخ عبد الله السالم الصباح الحكم عام 1950.
مظاهر الاحتفال بعيد الكويت الوطني
تتنوع مظاهر الاحتفال بعيد الكويت الوطني، ذلك اليوم الفارق في تاريخ الدولة والذي حصلت فيه على استقلالها عن المملكة المتحدة وتحقيق السيادة على أراضيها.
إذ تشمل الاحتفالات على مستوى الدولة عرضًا رائعًا للألعاب النارية، والتجمع العام مع الطعام والشراب والكثير من وسائل الترفيه. 
وتعد كذلك الاجتماعات العائلية شائعة في اليوم الوطني حيث توجد أماكن عامة مثل شاطئ المسيلة ومنتزه الشعب الترفيهي الشهير. بالإضافة إلى أنك ستجد البلد بأكمله مزين بالأضواء والعلم الوطني والشعارات الوطنية الأخرى. 
ذكرت صحيفة كويت تايمز أنه في إطار احتفالات العيد الوطني لعام 2019، سجلت الكويت رقما قياسيا عالميا لأطول علم، حيث قام أكثر من 4000 طالب بعرض العلم الكويتي الذي يبلغ طوله 2019 مترًا، وتم الاعتراف بهذا الإنجاز رسميًا من قبل موسوعة غينيس للأرقام القياسية.

شارك الخبر: